Research - Scripts - cinema - lyrics - Sport - Poemes

عــلوم ، دين ـ قرآن ، حج ، بحوث ، دراسات أقســام علمية و ترفيهية .


    فتاوى مهمة حول غسل يوم الجمعة...

    شاطر

    GODOF
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 10329
    نقــــاط التمـــيز : 47231
    تاريخ التسجيل : 08/04/2009
    العمر : 25

    فتاوى مهمة حول غسل يوم الجمعة...

    مُساهمة من طرف GODOF في الأحد 8 أغسطس - 21:55


    فتاوى مهمة حول غسل يوم الجمعة...

    السلام عليكم ورحمة الله



    غسل الجمعة والتجمـل لها هل هو عام للرجال والنساء ؟ وما حكم الاغتسال قبلها بيوم أو يومين؟

    هذه
    الأحكام خاصة بالرجل لكونه هو الذي يحضر الجمعة، وهو الذي يطلب منه التجمل
    عند الخروج، أما النساء فلا يشرع في حقهن ذلك، ولكن كل إنسان ينبغي له إذا
    وجد في بدنه وسخاً ينبغي له أن ينظفه، فإن ذلك من الأمور المحمودة التي
    ينبغي للإنسان أن لا يدعها.

    وأما الاغتسال للجمعة قبلها بيوم أو
    يومين فلا ينفع؛ لأن الأحاديث الواردة في ذلك تخصه بيوم الجمعة، وهو ما بين
    طلوع الفجر أو طلوع الشمس إلى صلاة الجمعة، هذا هو محل الاغتسال الذي
    ينبغي أن يكون، وأما قبلها بيوم أو يومين فلا ينفع، ولا يجزىء عن غسل
    الجمعة.


    الشيخ ابن عثيمين - مجمـوع فــتاوى ورسائل المجلد السادس عــشر




    هل آثم إذا تركت غسل الجمعة أم لا ؟

    إذا
    قلنا بوجوب غسل الجمعة فإن من تركه يأثم، وإذا قلنا بأنه سنة وليس بواجب
    فإن تاركه لا يأثم، والصحيح أن غسل الجمعة واجب على كل بالغ يحضر الجمعة،
    لما ثبت من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه الذي رواه البخاري وغيره، بل
    أخرجه جميع الأئمة المخرج لهم وهم السبعة قال النبي صلى الله عليه وسلم: «غسل الجمعة واجب على كل محتلم»
    وهذه العبارة لو وجدناها في كتاب فقه عبر به العلماء لكنا لا نشك بأن هذه
    العبارة تدل على الوجوب الذي هو اللزوم والإثم بالترك، فكيف إذا كان الناطق
    بها أفصح الخلق، وأعلم الخلق بما يقول، وأنصح الخلق فيما يرشد عليه الصلاة
    والسلام فكيف يقول لأمته «غسل الجمعة واجب على كل محتلم» ثم نقول: معنى واجب أي متأكد؟!

    إذاً فغسل الجمعة واجب على كل بالغ محتلم.

    الشيخ ابن عثيمين - مجموع فتاوى ورسائل المجلد السادس عشر





    ذكرتم
    أن «غسل الجمعة واجب على كل محتلم»، وجاء في الحديث: «من توضأ فبها ونعمة،
    ومن اغتسل فالغسل أفضل»، ألا يصرف هذا الحديث الأول من الوجوب إلى
    الاستحباب؟


    الحديث الثاني حديث مرسل، وفي صحته إلى
    الرسول صلى الله عليه وسلم نظر، ثم إن أسلوبه ليس عليه طلاوة الكلام
    النبوي، فهذا الحديث ضعيف، ولا يمكن أن يقاوم حديث أبي سعيد رضي الله عنه
    الذي أخرجه السبعة بلفظ صريح واضح «غسل الجمعة واجب على كل محتلم».

    الشيخ ابن عثيمين - مجموع فتاوى ورسائل المجلد السادس عشر





    الجمع بين حديث (من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت) وحديث (غسل الجمعة واجب على كل محتلم):

    سماحة
    الشيخ: قال - صلى الله عليه وسلم-:من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت, ومن
    اغتسل فالغسل أفضل رواه أحمد, وحديث:غسل الجمعة واجب على كل محتلم رواه
    الشيخان, كيف نجمع بين هذين الحديثين، وهل الاغتسال سنة أم واجب، وما معنى:
    (على كل محتلم) واشرحوا لنا الأحاديث؟

    معنى واجب يعني
    متأكد ليس معناه الوجوب الذي يأثم به، معناه متأكد ولهذا جاء في حديث فيما
    معناه: أن يستاك وأن يتطيب، والسواك والطيب مستحب عند الجميع، بإجماع أهل
    العلم، وجاء في الحديث: «من توضأ يوم الجمعة ثم أتى المسجد وصلى ما قدر له ثم أنصت حتى يبدأ الخطبة كتب له ثواب الجمعة وما بعده إلى الجمعة الأخرى»،
    المقصود أن كونه يتوضأ ولا يغتسل لا حرج فيه، لكن الغسل أفضل، وقوله في
    رواية أبي سعيد واجب يعني متأكد، لأن هذا في وجه بين الروايات، الغسل متأكد
    وليس بفريضة، هذا هو الصواب.
    الشيخ ابن باز - نور على الدرب




    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر - 18:37