Research - Scripts - cinema - lyrics - Sport - Poemes

عــلوم ، دين ـ قرآن ، حج ، بحوث ، دراسات أقســام علمية و ترفيهية .


    ::::::: الفـــرق بين البسمــــلة والتسميــــة :::::::

    شاطر

    GODOF
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 10329
    نقــــاط التمـــيز : 47241
    تاريخ التسجيل : 08/04/2009
    العمر : 25

    ::::::: الفـــرق بين البسمــــلة والتسميــــة :::::::

    مُساهمة من طرف GODOF في الجمعة 9 أكتوبر - 20:16

    بسم الله الرحمن الرحيم

    من شرح الشيخ حسن عبد الستير النعماني على رسالة الدماء الطبيعة للعلامة ابن عثيمين

    التفريق بين البسملة والتسمية:
    -البسملة: هي قولنا: بسم الله الرحمن الرحيم.
    -التسمية: هي قولنا: بسم الله.
    وبهذا نعلم خطأ من لم يُفرِّق بينهما، وقول العامَّة لبعضهم البعض: بِسْمِلَّة.
    ونعلم أيضًا خطأ من لم يُفرِّق بينهما؛ كمن جعل البسملة أفضل من التسمية حال التخلِّي، أو الوضوء، وهم الشافعية.
    قلتُ:وإن كانت البسملة أفضل من التسمية، لكن الأصل في العبادات التوقُّف والالتزام، ودليل ذلك التوقُّف:
    1-قول الصحابي في ذكر النوم: "ونبيِّك الذي أرسلتَ ؟"، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: « وَرَسُولِكَ الذِي أَرْسَلْتَ »(1)
    2-أثر ابن عمر لما عطس رجلٌ فقال: "الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله".
    قال ابن عمر: "إنا نُصلِّي على رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل وقتٍ وحين، ولكن ما هكذا علَّمَنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    قلتُ: ومن التفريق بين التسمية والبسملة: أن البسملة لها موضعان اثنان:
    فأما الأول: فعند قراءة القرآن.
    والثاني: فعند كتابة الرسائل والكتب.
    أما التسمية فهي مشروعةٌ عند كل حال، وتتأكَّد؛
    **عند دخول الحمام؛ حفظًا للعورة، من ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم« ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم إذا وضع أحدكم ثوبه أن يقول: بسم الله»(2)
    **وعند الجماع« لو أن أحدكم يقول حين يأتي أهله: بسم الله، اللهم جنبنا الشيطان، وجنِّب الشيطان ما رزقتنا، ثم قُدِّر بينهما ولدٌ، لم يضرّه الشيطان أبدًا، ولم يُسلَّط عليه » البخاري.
    **وعند الطعام من قول النبي صلى الله عليه وسلم للغُلام«يا غُلام! سمِّ الله»، وعند النحر من قوله تعالى: ﴿ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وإنه لفسق﴾.
    **وعند دخول المنزل« بسم الله ولجنا، وبسم الله خرجنا »(3) الحديث.

    ------------------------
    (1) صحيح: أخرجه البخاري(244).
    (2)صحيح: أخرجه الترمذي(606)، وصححه الألباني.
    (3)متفق عليه: أخرجه البخاري(141)، و مسلم(3606).

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 7 ديسمبر - 22:07