Research - Scripts - cinema - lyrics - Sport - Poemes

عــلوم ، دين ـ قرآن ، حج ، بحوث ، دراسات أقســام علمية و ترفيهية .


    الثبات الثبات أختي العفيفة (نصرة لأخواتنا المحجبات في تونس)

    شاطر

    GODOF
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 10329
    نقــــاط التمـــيز : 47231
    تاريخ التسجيل : 08/04/2009
    العمر : 25

    الثبات الثبات أختي العفيفة (نصرة لأخواتنا المحجبات في تونس)

    مُساهمة من طرف GODOF في الجمعة 9 أكتوبر - 20:20

    الثبات الثبات أختي العفيفة

    (نصرة لأخواتنا المحجبات في تونس)
    الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين

    أما بعد:

    في مطلع كل عام دراسي تشهد معاهد و جامعات تونس حربا شعواء على أخواتنا المحجبات العفيفات من قبل إدراة مختلف المعاهد و الجامعات تقودهم الحكومة التونسية و بأوامر منها, فتمنع المحجبة من دخول الجامعة أو الترسيم فيها لا لشيء إلا لأنها تلبس الحجاب مع العلم أن الكثير من الأخوات لا يلبسن الحجاب الشرعي مائة بالمائة و مع ذلك يمنعن من الدخول.

    فما الذي تريده هذه الحكومة .... من فتياتنا؟

    و ما الذي يريده أعضاء الحكومة من بناتنا؟

    هل يريدونها متبرجة سافرة كأزواجهن و بناتهن؟


    أو يريدهن سلعة رخيصة ينظر إليهن كل ساقط و فاجر؟

    و يتمتع بهن كل فاسق و ضال؟


    تدخل المتبرجة الفاسقة إلى المعهد و لا أحد يكلمها.

    تدخل السافرة المبدية لمفاتنها و لا أحد يتعرض لها بكلمة.

    أما إن أرادت أختنا العفيفة المحجبة الدخول تمنع من ذلك,لا لشيء إلا لأنها التزمت بالحجاب الذي فرضه الله عليها.

    إن حرب هذه الحكومة ومؤسساتها للحجاب حرب قديمة متواصلة منذ عقود و تتفاوت من وقت إلى وقت,فلا يظن ظان أن الحرب تقوم في مطلع كل عام دراسي فقط,بل هي متواصلة لا تهدأ إلا إن تخلت أختنا عن حجابها إلا أن أشد أوقات هذه الحرب هو مطلع كل سنة دراسية.


    أختي المسلمة الثبات الثبات ....و الصبر الصبر.... فإن نصر الله آت


    أختي المسلمة الله الله في التمسك بالحجاب و الإلتزام به أكثر و تصويب ما فيه من أخطاء... و اعلمي أن نصر الله قريب.

    نصيحة لكل أخت متحجبة في تونس تدرس أن تترك الدراسة أولا لأن مدارسنا في تونس تعج بالمنكرات و الفتن و من هذه المنكرات الإختلاط.

    فإن احتجت إحداكن أن في هذا الأمر ضرورة فليس لها إلا أن تتصل بأحد العلماء الثقات و تشرح له حالها و ظرفها ثم هو يفتيها بما يناسبها.

    فإن أبيتن إلا الدراسة فعليكن البعد قدر المستطاع عن الإختلاط و عن مشاهدة المنكرات و المعاصي و احرصن على الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر هناك و التزمن بالحجاب و الحذر الحذر من نزعه بأي حجة كانت فهنالك المصيبة العظمى.

    و على أهالي أخواتنا المحجبات الوقوف مع بناتهن في محنتهن و لا ينكرن عليهن و بحجة أنهن ألقين بأنفسهن للتهلكة و غير ذلك من الترهات...فالحجاب فرض فرضه الله و رسوله على المؤمنات لا ينكر مشروعيته إلا كافر ضال.

    فكل من عنف ابنته أو أخته لفظيا أو ماديا من أجل أنها لم تلتزم بخلع الحجاب و الدخول للدراسة أو من أجل تضييق السلطات عليها فهو ظالم لنفسه و ظالم لابنته و مساعد للمجرمين في حربهم بطريقة غير مباشرة و من حيث لا يشعر.

    عليك أخي أن تشد من عزيمة أختك و ابنتك و تثبتها و تحرضها على الثبات و لا تكون عونا للكافرين عليها,فهل ترضى أن تخرج ابنتك عارية متبرجة؟ أو هل ترضى بمخالفتها لأمر الله؟

    لا أظن ذلك!!!!!


    قال تعالى:
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ (6) (التحريم الآية 6)

    و لتعلم حكومة تونس .... أن دين الله حي لا يموت.

    كلما أردتم حرب الحجاب و اللحية و التدين في هذه البلاد إلا و كثر الإلتزام و انتشر الحجاب و فشلت محاولتكم,فإن كان الغرب الكافر يقف معكم فنحن ربنا و ربكم و رب الغرب الكافر يقف معنا وهو ناصر دينه.


    اسمع يا رئيس تونس :

    لقد حاربت أنت و سلفك الهالك بورقيبة الحجاب حينما كان الحجاب المنتشر ليس الحجاب الشرعي المطلوب كنتم تحاربون كل ما يوضع فوق الرأس ,حتى الخمار مع اللباس الضيق كنتم تحاربونه ,ثم انتشر بعد ذلك الحجاب الشرعي الواسع الفضفاض كامل الشروط بفضل الله و حاربتموه و مازلتم تحاربونه و ها هو الآن و في السنتين الأخيرتين بدأ النقاب في الإنتشار و التفشي بين الكثير من أخواتنا (و إن كان بصفة ضعيفة مقارنة بعدد المحجبات المغطيات لرؤوسهن فقط) إلا أنه أمر طيب أن نجد في بلد تونس المضطهد أخوات يلبسن النقاب و يغطين وجوههن فلا تفرح كثيرا يا رئيس تونس فإنك كلما حاربت الإسلام و المسلمين إلا وازداد عدد الملتزمين و الملتزمات بل حربك عليهم تثبتهم بإذن الله و تزيدهم قوة إن شاء الله العلي القدير.


    قال تعالى:
    يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32)(سورة التوبة الآية 32)

    أسأل الله سبجانه و تعالى أن يثبت أخواتنا المحجبات على الحق و أن يجنبهن الفتن إنه ولي ذلك و القادر عليه.


    و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين.

    أبو الوفاء التونسي
    8-شوال-1430
    27-09-2009

    __________________

    منقووووووووووووول
    أبـشـــروا بنصر من الله وفتح قريب أبـشــــروا فالبشرى مع المحنة القاسية والأزمة الخانقة أبـشــــروا فلن يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل عزاً يعز الله به الإسلام وأهله وذلاً يذل به الكفر وأهله

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر - 20:31