Research - Scripts - cinema - lyrics - Sport - Poemes

عــلوم ، دين ـ قرآن ، حج ، بحوث ، دراسات أقســام علمية و ترفيهية .


    ||~♥~|| الخلافات الزوجية ... من زاوية اخرى ||~♥~||

    شاطر

    GODOF
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 10329
    نقــــاط التمـــيز : 47231
    تاريخ التسجيل : 08/04/2009
    العمر : 25

    ||~♥~|| الخلافات الزوجية ... من زاوية اخرى ||~♥~||

    مُساهمة من طرف GODOF في الجمعة 16 أكتوبر - 20:11





    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا
    من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
    وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
    أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا
    يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم
    ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما

    اتشرف ان يكون اول موضوع لي في الحياة الاسرية
    خاص بالاكــــــادمية
    فاحببت ان يكون حول الخلافات الزوجية وتاثيرها على الطفل
    وان يكون على لسان طفل عايش الاحداث
    لنتناولها من زاوية اخرى..







    إليكم قصة وليد
    فتى في الثالثة عشر من عمره، يحكي قصته مع خلافات والديه




    فيقول:

    أعيش في البيت مع أمي وأبي وأختي الصغيرة " هبة "، أنا ادرس في الإعدادي،
    وكنت من الأوائل، كنت بعد العودة إلى البيت كل مساء، تراجع لي أمي دروسي،
    ثم أتفرج على الكرتون مع هبـــة، لم أكن اخرج كثيرا للعب وإذا خرجت أعود
    بسرعة إلى البيت مع موعد عودة أبي، كما أن أصحابي يزورونني في البيت
    أو اذهب لبيتهم، بطلب من امي.
    أما الآن فقد تراجعت علاماتي عن السابق _ لم يعد يهمني هذا_ كما انه يتسنى
    لي الخروج بعد المدرسة مباشرة إلى الشارع، والاستمتاع بوقتي، فأمي لم تعد
    تسألني عن دروسي أو عن يومي في المدرسة،
    كما أن أبي أصبح يعطيني مالا كثيرا لاشتري ما أريد، حتى انه اشترى لي
    هاتفا نقالا حتى يسألني عن أحوال البيت في حالة لم يعد ليلا لانه لا يتحدث مع امي،
    وقد تعرفت على شلة جديدة رائعة، حيث أصبحنا نقوم بأعمال عديدة، لم أكن
    اتجرأ على فعلها من قبل، وأصبحت أتردد معهم إلى صالة العاب في الحي الذي
    وراءنا، لم أكن اعلم أنها موجودة أصلا، وأنا استمتع كثيرا هناك.
    حتى انه البارحة طلبت مني المعلمة استدعاء أمي أو أبي، أبي لم يعد إلى البيت
    منذ يومين، أما أمي فقد نصحني أصدقائي بإخفاء الأمر عليها، حقيقة ترددت في
    إخفاء الأمر، لأني لم اكذب عليها يوما، وإذا فعلت كانت تكتشف ذلك بسرعة،
    إلا إنني تشجعت ولم اخبرها، وهي لم تكتشف ذلك
    صحيح أن والديا يتشاجران كلما اجتمعا في غرفة واحدة، ويسمع صراخهما الجيران.
    إلا أن هذا لم يعد يهمني، فقد اعتدت على صراخهما، كما أني أحس أني كبرت ألان،
    وافعل ما أريد، فانا لم اعد طفلا صغيرا.







    الأسئلة النقاشية:


    ما رأيكم في قصة وليد؟

    لو أنت مكان وليد وفي هذه السن هل سيكون هذا نفس تفكيرك؟؟

    برأيك ما هي الآثار النفسية التي تخلفها هذه الخلافات على الطفل؟؟

    هل تعتقد ان حالة وليد ما هي الا حالة هروب من واقع أسرته؟؟

    هل يمكن أن تكون لهذه الخلافات الزوجية أثار ايجابية على الطفل؟؟

    الخلافات الزوجية والطلاق، في بعض الأحيان لا مفر منها،

    برايك، ما هي انسب الطرق للتعامل مع الأطفال في هذه الحالة ؟؟




    مساحة حرة لابداعاتكم










      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر - 20:34