Research - Scripts - cinema - lyrics - Sport - Poemes

عــلوم ، دين ـ قرآن ، حج ، بحوث ، دراسات أقســام علمية و ترفيهية .


    كرة القدم بين المصالح والمفاسد

    شاطر

    GODOF
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 10329
    نقــــاط التمـــيز : 47236
    تاريخ التسجيل : 08/04/2009
    العمر : 25

    كرة القدم بين المصالح والمفاسد

    مُساهمة من طرف GODOF في الجمعة 20 نوفمبر - 18:25

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بقلم الشيخ مشهور بن حسن ال سلمان حفظه الله :
    نقلها اخوكم منتصر أبوخباب :



    مقدمة
    إن الحمدَ للهِ، نحمدُه، ونستعينُه، ونستغفرُه، ونعوذُ باللهِ من شرورِ أنفسِنا، ومن سيّئاتِ أَعمالِنا، من يهده اللهُ فهو المهتدي، ومن يضلل فلا هاديَ له.
    وأَشهدُ أن لا إِله إِلّا الله، وأَشهدُ أنَّ محمداً عبده ورسولُه، أَمّا بعد:
    فإنَّ لعبةَ ( كرة القدم ) تعتبرُ أوسعَ وأَفضلَ رياضةٍ شعبيّةٍ في العالم، وقد بدأَ انتشارُها بعد الحربِ العالميّة الثانية، ومنذُ ذلك الوقت أَصبحت هذه اللعبةُ ظاهرةً اجتماعيّةً، كما أَصبحَ أَبطالُها من أ َلمعِ (نجومِ ) !! المجتمع ، وأَكثرِهم شهرةً ودخلاً .
    وتحظى لعبةُ (كرة القدم) في جميع البلاد العربيّة عند النَّاس ـ هذه الأَيام ـ بمزيدٍ من العناية الاهتمام بحيث لا تزاحمها القضايا المصيريّة !!
    وأَصبحت هذه اللعبةُ ـ مع ما في الساحةِ العالميّة من أَحداث جسام ـ قصةَ خداعِ الجماهير خداعًا كاملاً على جميعِ المستويات، فنرى تفاعلَهم مع المبارياتِ على وجهٍ أَشدَّ وأَكثر من تفاعِلهم مع مصير بعضِ الشعوبِ الإسلاميّةِ في سائرِ القارات، ويزيدُ هذا التفاعلَ عنايةُ الجرائدِ والمجلّات، وبثُّ المباريات على ( الشاشات )، ونشرُ ما يخصُّ (الأَندية) و (الأَبطال ) !! من أَخبار وحكايات ! وكانَ ذلك كلُّه سببًا في جذبِ النَّاسِ إِلى ( الرياضة ) و (الرياضيين).
    وساعدَ على ذلك ( فراغُهم ) و (سذاجتُهم ) و (نسيانُهم ) الغايةَ التي خُلقوا من أَجلِها، والهدفَ الّذي ينبغي أَن يعملوا لتحقيقه.
    وليس همّي من هذه الرسالةِ هدمَ ( الرياضة ) ، وذمَّ ( الرياضيين ) ، وإنّما مرادي تنبيهُ إِخواني المُسلمينَ إِلى الأَضرارِ الّتي اعترت هذه اللعبةَ ، وارتبطت بها على وجهٍ يكادُ يبين .
    وأَصبحت هذه اللعبةُ لا تمارس ـ فعليٌّا ـ إِلّا عندَ القليلين، ولكن الكثيرين يتابعونها على وجهٍ مشين، نفصحُ عنه في رسالتِنا هذه إَن شاءَ اللهُ ربُّ العالمين ، وصلّى اللهُ وسلّم على نبيّنا محمدٍ وعلى آلِه وصحبِه أَجمعين ، وآخرُ دعوانا أَنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين.
    و كتب
    مشهور بن حسن آل سلمان

    لمحة عن ماهية كرة القدم وأنواعها

    كرةُ القدمِ هي :لعبةٌ تتمُّ بين فريقين ، يتألفُ كلٌّ منهما من أَحدَ عشرَ لاعبًا ، يستعملونَ كرةً منفوخةً فوق أرضِ ملعبِ مستطيلة ، في نهايةِ كلِّ طرف من طرفيها مرمى هدف ، يحاولُ كلُّ فريقٍ إدخالَ الكرةِ فيه عبرَ حارس للمرمى للحصولِ على نقطةٍ ( هدف ) ، وللتفوقِ على منافسِه في إِجرازِ النقاط .
    ويتمُّ تحريكُ الكرةِ بالأَقدامِ، وخلال اللعبِ لا يسمحُ إِلّا لحارسِ المرمى بإمساكِ الكرة بيديه داخل منطقة الجزاء.
    أَمّا اللاعبونَ فلا يسمحُ لهم بذلك، ولا بإمساكِ أَو محاولةِ عرقلةِ أَي لاعبٍ منافسٍ عن طريقِ جعلِه يتعثر برجليه ، ولكن يمكن لكلِّ لاعبٍ أَن يدفعَ خصمَه بكتفه ، وباعتراضِ التمريراتِ وبمحاولةِ قذفِ الكرةِ بعيداً عن منافسِه .
    أمّا فيما يتعلقُ بخرقِ القوانين الموضوعة للعبة، كإمساكِ الكرةِ باليدِ مثلاً، أَو عند محاولةِ تعثرِ أَو ركلِ المنافسِ؛ فإنَّ الفريقَ المخالفَ ترسمُ عليه ضربة حرّة أَو ضربة خلفيّة من كرةٍ تثبت عند نقطِة حدوثِ المخالفةِ.
    أَمّا بالنسبِةِ للأَخطاءِ الّتي تتمُّ ضمنَ منطقِة الجزاءِ من قبلِ الفريقِ المدافعِ، فإَنَّ للفريق الآخرِ أَن يقومَ بضربة حرّة مباشرة نحو الهدف.
    وتبدأُ اللعبةُ بقذفِ الكرةِ من منتصفِ الملعبِ، ولا يَقفُ اللعبُ إلاّ عند حيازةِ هدف، أَو خروج الكرة إِلى ما وراء خطِّ التماسِ أوخطّ المرمى، أَو عندما يوقفُ الحكمُ المباراةَ لخرقٍ حَدَثَ لإصابةِ لاعبٍ ، أمّا الكرةُ التي تمرُّ فوق خط المرمى ولا تدخل ضمن المرمى بواسطةِ الفريق المهاجم فتعاد إِلى الملعبِ بضربٍة من قبل حارس المرمى .
    أَ ما إِذا خرجت الكرةُ إِلى خارجِ خط المرمى من قبلِ أحدِ أَعضاءِ الفريق المدافعِ من جهةِ مرماه، فتعادُ إِلى الملعبِ بضربةٍ ركنيّةٍ يجريها الفريقُ الآخر.
    توقيتُ المباريات عادة ( 90 ) دقيقة موزَّعة على شوطين بالتساوي، في حين تتمُّ اللعبةُ في المدارسِ والمعاهدِ بأَقلَّ من هذا الوقت

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر - 15:58