Research - Scripts - cinema - lyrics - Sport - Poemes

عــلوم ، دين ـ قرآن ، حج ، بحوث ، دراسات أقســام علمية و ترفيهية .


    ||¤ ¤|| النَفَس العربي القصير ؟؟؟ \\\ بقلم مصطفى لآغا ||¤ ¤||

    شاطر

    GODOF
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 10329
    نقــــاط التمـــيز : 49116
    تاريخ التسجيل : 08/04/2009
    العمر : 26

    ||¤ ¤|| النَفَس العربي القصير ؟؟؟ \ بقلم مصطفى لآغا ||¤ ¤||

    مُساهمة من طرف GODOF في الأحد 22 نوفمبر - 12:24


    عندما يبني العرب أحلامهم فلا بد أن تكون هذه الأحلام مستندة على وقائع ولكن في الغالب تبدو أحلامنا الكروية وغير الكروية في واد وواقعنا الحقيقي في واد آخر .... أكتب هذا الكلام وأنا أشعر بغصة وحرقة وأحلف لكم أن مرارتي كانت ( ستفقع ) يوم 14 نوفمبر الذي وصفه زميلي عمار علي بأنه أشبه مايكون بسنة كاملة لشدة طوله وإنعكاساته التي يجب أن تكون مثل الهزات الزلزالية الإرتدادية .....

    البحرين لم تتمكن من الفوز على نيوزيلندة على أرضها ومع ذلك هناك من أوهم لاعبيها وشعبها ان فرصتهم في أرض المنافس أفضل وأن التأهل لكأس العالم في الجيب ومضمون رغم أن درس البحرين الوحيد والأليم مع الموضوع ليس بعيدا إذ وصلوا لمباراة الملحق السابقة امام فريق مغمور هو ترينيداد وتوباغو وتعادلوا خارج ارضهم بهدف لهدف والتعادل السلبي على أرضهم يمنحهم مقعدا تاريخيا بين كبار العالم في نهائيات المانيا 2006 ومع هذا خسروا في المنامة ...ويوم الأربعاء جاءتهم الفرصة على طبق من ذهب أمام اضعف فريق يمكن أن نراه في نهائيات كؤوس العالم ولكن لاعبيه أبوا أن يتأهلوا لا بل وأهدر أفضلهم ( محمد سيد عدنان ) ضربة جزاء كانت كفيلة بوضعهم في جنوب إفريقيا .... البعض بدأ بنبش أوضاع الكرة البحرينية من أولها لتاليها مباشرة عقب الخاسرة واكاد أجزم لو أن ضربة الجزاء سُجلت لما نبش أحد أي شئ ....

    فريق آخر أهدى منافسه بطاقة التأهل هو تونس التي رفض لاعبوها أن يتجاوزوا منتخبا بحجم موزمبيق ( مع كامل إحترامي لإخواننا الموزمبيقيين ) وكان مصيرهم بيدهم فلعبوا خائفين مرتبكين وكانهم يواجهون بطل العالم وخسروا بهدف في الوقت الذي حولت نيجيريا خسارتها أمام كينيا لفوز وحسمت مصيرها رغم انه لم يكن بيدها ....

    نعم نحن العرب لانتقن فن توزيع النفس على الأمتار خلال محاولاتنا للجري فينقطع نفسنا في المتر الأخير بعد ان نكون متصدرين طيلة السباق ولا نتذكر أن العبرة في الخواتيم ... تونس لم تخسر سوى مباراة موزمبيق في كل التصفيات ولكنها كانت الأولى والأخيرة والقاضية ... والبحرين لم تتعلم درس ترينيداد ...

    والمغرب والسودان خرجا حتى من السباق على نهائيات أمم القارة ليبقى السباق المصري الجزائري وهذه المرة على ألارض السودانية التي كانت خيارا مصريا وليس جزائريا وتستمر الحرب الأعلامية بين البلدين لا بل تزداد لهيبا ونذهب نحن المحايدون ضحايا لأن هناك من الطرفين من يرفض أن يكون أيا كان على الحياد ... ويبدو مهما كلف الثمن !!!

    "نقلا عن صحيفة الشرق الأوسط"

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 17 ديسمبر - 9:59