Research - Scripts - cinema - lyrics - Sport - Poemes

عــلوم ، دين ـ قرآن ، حج ، بحوث ، دراسات أقســام علمية و ترفيهية .


    بيوت شبه فنادق

    شاطر

    sujisub
    Memebers
    Memebers

    عدد المساهمات : 66
    نقــــاط التمـــيز : 13289
    تاريخ التسجيل : 03/10/2009

    بيوت شبه فنادق

    مُساهمة من طرف sujisub في الخميس 10 ديسمبر - 16:17

    بيوت هذا الزمن حالها خال الفنادق فلا أرى فرقا كبيرا يميزها عن خصال الفنادق و لكنني واثقة إنها ان لها من المميزات ما يكون أكيدا و واقعا مجسدا في أسلوب حياتنا اليومية فلا يكاد اقطنوا المنزل الواحد يعرف بعضهم البعض و قلما يلتقون ببعض
    بعض الأولاد يعيشون حياة ضائعة كل واحد منهم يتخبط في بحره لوحده و لا يعرف شيئا عن أخيه اواخته
    او أي من الذين يعيشون معه فكل واحد فيهم لا تهمه إلا حياته الشخصية يأكل متى يشاء و يسرف في السهر و مضيعة الوقت و السمر يدخل الطعام على الطعام ينام و يأكل لوحده منعزلا عن بقية أفراد أسرته .
    لا يتحدث هذا مع ذاك الا عن طريق الصدفة او جدال حدث بينهم اذا لم يكن صراع فقتال و اذا ما كان حديثا فما قل وذل ليس هنالك وقت كي اصيعه معك لا يعرف الآباء عن أحوال أولادهم ولا يبادرون للحديث معهم و السؤال عن أحوالهم و عراقيلهم الإجتماعية ليساعدوهم على الاندماج في المجتمع .
    لا يحاول الأب حتى معرفة المحن التي يمر بها ولده ( أو ابنته ) فأغلب الأوقات يكون خارج البيت و إن وجد فلن يكون ذلك الأب الذي تنتظر منه نظرة مودة و حب .
    و الطامة الكبرى مع الأنثى لا يعرفون شيئا عنها ما عدا جدول توقيت دراستها ، مواعيد دخولها و خروجها من المنزل و معدل الفصل المتحصل عليه حيث يضعون تحت تصرفها المال و لا يعرفون إلا محاسبتها فيما أنفقته و سيكون محاله إلى مطافين فإما احتياجات خاصة أو أغلب الأحيان مصاريف الدروس الخصوصية .


    لا يعرفون هوايات أولادهم و إن عرفوا لم يهتموا و لن يتحرك لهم ساكن ، فلا يجد ذلك الفتى او الفتاة الدعوة من الوالدين و السبب الذي يأخذ بيده و يقف إلى جانبه فيحاول التخفيف عنه و يفتح له المجال عن المطالب و الآمال و الطموحات فيساعده على تجسيد افكاره و تحسين قدراته و اتاحة مجال للابداع له
    هذه الفوضوضوية تتسبب في تفكك روابط الاسرة و تصبح اكثر هشاشة و مصب النزاعات الاسرية و تنمي عدم الحس و الشعور بالاسرة و عدم الانظباط فالكثير منا لا يعرف معنى لم لشمل العائلة حول المائدة فما احلاها من لحظات فنستغل الفرصة لمعرفة الاحوال وتبادل الاراء ووجهات الننظر و النقشات المفيدة .
    و احيط الاهتمام فعدم وجود نظام يظبط الاسرة يخلق الفوضى و اللامبالات بالاخرين و هذا هو حال الكثير منا فلا يجلس الواحد للاخر و لا يعرف مشاكل بعضهم و كانهم اغراب تحت سقف واحد كل واحد منا يعيش على هواهو كل واحد منا يتصرف بعدم الحس و الشعور مع الاخر و هذا ما ولد الشقاق و النفاق و سوء الاخلاق بيننا كم من الوقت هدره ابي ليعرف عني و عن احوالي كم من الوقت هدره اخي ولا ختى امي .لا ارى شيئا يذكر .
    نحن اغراب لا يعرف بعضنا البعض هذا هو تصريحنا الذي نخفيه تخت بريق لمعان ابصارنا فهل هذا هو بيت الاسرة اؤمن و كلي ثقة اننا قاطنون بفندق ليس الا.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر - 16:00