Research - Scripts - cinema - lyrics - Sport - Poemes

عــلوم ، دين ـ قرآن ، حج ، بحوث ، دراسات أقســام علمية و ترفيهية .


    أدعية باطلة لا وجود لها في هدي الرسل عليهم صلوات الله وسلامه

    شاطر

    GODOF
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 10329
    نقــــاط التمـــيز : 47231
    تاريخ التسجيل : 08/04/2009
    العمر : 25

    أدعية باطلة لا وجود لها في هدي الرسل عليهم صلوات الله وسلامه

    مُساهمة من طرف GODOF في السبت 16 يناير - 20:56

    يُنكر على من يقولون : ( اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه ) ،
    من أين هذا المبتدع ؟

    دعاء بدعي باطل ،

    إذا قلت : ( لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه ) معناه مستغني يعني افعل ما شئت لكن خفف وهذا غلط ،

    الإنسان يسأل الله عز وجل رفع البلاء نهائياً : اللهم عافني اللهم ارزقني ، وما أشبه ذلك ،

    نقول : لا تقل هكذا ،

    إذا كان النبي عليه الصلاة والسلام يقول : ( لا يقل أحدكم : اللهم اغفر لي إن شئت ) ،

    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا يَقُلْ أَحَدُكُمُ : اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي إِنْ شِئْتَ , أَوِ ارْحَمْنِي إِنْ شِئْتَ , أَوِ ارْزُقْنِي إِنْ شِئْتَ , لِيَعْزِمِ الْمَسْأَلَةَ ، إِنَّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ لا مُكْرِهَ لَهُ " .

    الحكم المبدئي: إسناده متصل، رجاله ثقات، على شرط الشيخين.


    فقولك ( لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه ) أشد ،

    واعلم أن الدعاء قد يرد القضاء ،

    كما في الحديث : ( لا يرد القدر إلا الدعاء ) ،

    أخرجه الحاكم وغيره ‏[‏رواه الحاكم في ‏"‏مستدركه‏"‏‏ من حديث ثوبان رضي الله عنه، ورواه الترمذي في ‏"‏سننه‏"‏ ‏(‏6/313‏)‏ من حديث سلمان رضي الله عنه بلفظ‏:‏ ‏"‏لا يرد القضاء‏.‏‏.‏‏"‏‏]‏،

    وكم من إنسان افتقر غاية الافتقار حتى كاد يهلك فإذا دعا أجاب الله دعاه ،

    كم من إنسان في أيسٍ من الحياة فيدعو فيستجيب الله دعاه ،

    { أيوب إذ نادى ربه ..... وأنت أرحم الراحمين } ذكر حاله يريد أن الله يكشف الضر قال : { فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر } ،[الأنبياء : 84]

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



    السؤال : أثابكم الله رجل إذا أصيب بمصيبة يقول : أنا لا أدعو الله أن يكشفها عني لأن الله لا يبتلي العبد إلا إذا أحبه فأنا أنتظر إلى أن يزيلها الله ؟

    الجواب : هذا غلط ،

    مخالف لهدي الرسل ،

    الرسل إذا أصابهم الضر دعوا الله عز وجل ،

    لكن إذا أراد الله عز وجل أن يبقي الضرر فحينئذٍ تُثاب ،

    وأصل الابتلاء بهذه المصيبة أصله إما أن الله عز وجل ابتلى الإنسان لصبر أو لا يصبر ،

    وإما أن عليه ذنوباً تكفر بهذه المصائب ،

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر - 18:38